العربية السعودية تستنجد بالمغرب لحل أزمة اليمن

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس - الرباط

قالت مصدر موثوقة لموقع ريحانة برس فضل عدم ذكر اسمه أن هناك محاولات كبيرة من الجانب السعودي عن طريق سفيرها بالرباط لجعل المغرب يصطف مجددا مع السعودية في حربها على اليمن في القمتين العربيتين بالسعودية.

أفادت تقارير تفيد بأن القيادة في السعودية وسفيرها بالرباط اتخذت خطوات من أجل إنهاء هذه الأزمة خصوصا بعد دعوة الملك سلمان الملك محمد السادس للقمتين العربيتين التي دعت إليها الرياض بعد الهجمات التي تعرضت لها سفن سفن تجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، من جماعة الحوثي على محطتي ضخ نفط بالسعودية.

وكانت العربية السعودية، دعت قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقادة الدول العربية، لأجل عقد قمتين طارئتين في مكة المكرمة، نهاية مايو الجاري.

وشهدت العلاقة بين المغرب والسعودية خلال السنتين الماضيتين أزمة دبلوماسية بلغت ذورتها خلال الأشهر الماضية.

يذكر أن الأزمة بين الرباط والرياض انطلقت بوادرها صيف العام قبل الماضي إثر اختيار المغرب عدم الإصطفاف مع السعودية في خلافها مع قطر بعد فرض الحصار على هذه الأخيرة.

وزادت هذه هذه الخلافات بعد تصويت السعودية في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، لصالح الملف الأمريكي، من أجل استضافة مونديال 2026، على حساب ملف المغرب المُعوِّل، آنذاك، على دعم الدول العربية الشقيقة للفوز بتنظيمه، بالإضافة إلى موقف المغرب، الأخير، من الحرب في اليمن وغير ذلك، مما جعل المغرب بعد ذلك يجمد نشاطاته العسكرية ضمن التحالف العربي، وعدم حضور المغرب اجتماعات وزراء دول التحالف العربي الذي يخوض حربا في اليمن ضد جماعة الحوثي وتتزعمه السعودية.

فهل سيعود المغرب للتحالف السعودي بعد أن جمد نشاطه به ويغير موقفه مرة أخرى في الحرب الشرسة ضد الشعب اليمني أم سيلعب دورا في مساعدة السعودية للخروج من مستنقع وأزمة اليمن؟